سارٍ اعتبارًا من 2 / 11 / 2021

لقاح COVID-19 متوفر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 و 11 عامًا! إنه فرصتهم للعودة إلى حياة طبيعية أكثر بعد أن قضوا شهورًا في العزلة وارتداء الكمامات. أفضل ما يمكننا فعله كأولياء أمورهم هو اتخاذ قرار مستنير بناءً على المعلومات العلمية المتوفرة بين أيدينا. تمنحك هذه النشرة المزيد عن المعلومات لقاح الرنا المرسال ( mRNA ( من Pfizer-BioNTech المعتمد لهذه الفئة العمرية، وستناقش المزاعم الشائعة والمعلومات الخطأ بشأن لقاحات COVID-19 بشكل عام.

ما اللقاح المتاح للفئة العمرية من 5 إلى 11 عامًا؟ ما الجدول الزمني والجرعات ؟

اعتبارًا من 2 نوفمبر 2021 ، اعتمدت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ) FDA ( لقاح Pfizer-BioNTech ، وتمت الموافقة على استخدامه في حالات الطوارئ في هذه الفئة العمرية مع توصية مقدمة من اللجنة الاستشارية لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بشأن ممارسات التطعيم. يتم إعطاء اللقاح على جرعتين، تفصل بينهما 21 يومًا. وبعد أسبوعين من الجرعة الثانية، يعتبر طفلك قد تم تطعيمه بالكامل. ومقدار كل جرعة هو 10 ميكروغرامات )أقل من 30 ميكروغرامًا للمرضى بعمر 12 سنة وأكبر(. تعتبر الجرعة الأقل آمنة، وتحقق أثرًا جيدًا جدًا لدى الأطفال الأصغر سنًا لأن أجهزة مناعتهم أقوى.

متى يمكن للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سن 5 الحصول على لقاح ضد COVID-19

لا تزال الدراسات جارية بشأن الأطفال دون سن الخامسة، وكذلك لاستخدام لقاحات Moderna و Johnson & Johnson/Janssen مع الأطفال والمراهقين.

ما مكونات لقاح شركة فايزر ؟

يحتوي لقاح فايزر على mRNA لبروتين الشوكة والدهون لمساعدة mRNA على الوصول إلى الخلايا ومخزن الملح والسكر للحفاظ على استقرار اللقاح حتى يصبح جاهزًا للتناول. ولا تحتوي قواريره على مواد حافظة أو لاتكس أو بيض أو معادن. وهو لا يحتوي على أنسجة أو جيلاتين أو أي مواد مستمدة من الحيوانات.

ما عدد الأطفال الذين شملتهم دراسة شركة فايزر وما عدد الأطفال الذين أصيبوا بعدوى COVID-19?

في تجربة لقاح فايزر للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 و 11 عامًا، تلقى 1518 طفلاً اللقاح، بينما تلقى 750 طفلًا آخرون علاجًا وهميًا )حقن لا تحتوي على لقاح(. أصيب ثلاثة أطفال في المجموعة التي تناولت اللقاح، و 16 طفلًا في مجموعة العلاج الوهمي، بعدوى COVID-19 . كان للتجربة معدل فعالية للقاح بنسبة 90.7 % )عملت على منع أعراض COVID-19 في أكثر من 90 من كل 100 مشارك(. ثم تم تمديد التجربة منذ ذلك الحين لتشمل 4500 طفل؛ لإتاحة مزيد من مراقبة السلامة .

اذا يُقصد بلقاحات mRNA ( Pfizer® و Moderna® ( وما آلية عملها؟

تعمل لقاحات الرنا المرسال ) mRNA ( عن طريق تعليم الجسم كيفية التعرف على فيروس COVID-19 في المستقبل. ومن الجدير بالذكر أن لقاحات mRNA ، على عكس العديد من اللقاحات الأخرى، لا تحتوي على أي أجزاء من الفيروسات أو البكتيريا المعطلة.

وفي ما يلي آلية عملها! يشبه فيروس COVID-19 كرة مغطاة بالأشواك. يُعلم لقاح mRNA جسمك أن يصنع بروتينات تشبه أشواك COVID-19 ، ولكنها ليست الفيروس نفسه في واقع الأمر. ولا يتم تصنيع أي جزء من أجزاء الفيروس الأخرى. بعد الحصول على اللقاح، يدرك جهاز المناعة )وهو جهاز في الجسم يحارب الأمراض والالتهابات والعدوى( أن تلك الأشواك ينبغي ألا توجد في الجسم. ينتج جهاز المناعة أجسامًا مضادة )هي البروتينات المقاومة للأمراض( تساعد الجسم في التخلص من تلك الأشواك. تتذكر هذه الأجسام المضادة الدرس الذي تعلمته، وهو ما يجب فعله إذا تعرض جسمك للفيروس في المستقبل، ومتى يتعيَّن عليها التصرف. وبعد أن يقوم mRNA بتدريب جسمك على كيفية صنع بروتين الشوكة، يتم تكسيره ويترك الخلايا في غضون ساعات قليلة .

ما معدلات التأثيرات الجانبية التي طالت الأطفال المشاركين في دراسة لقاح شركة فايزر بعد الجرعتين الأولى والثانية ؟

كان التأثير الجانبي الأكثر شيوعًا هو الألم في موقع الحقن ) 71 .)% وعلى غرار ما وجدنا في الأطفال الأكبر سنًا والبالغين، حدثت ردود فعل أكثر تكرارًا بعد الجرعة الثانية، بما في ذلك:

A graph showing how many children took part in the COVID vaccine study for children ages 5-11.

لم ترد أي تقارير عن حدوث التهابات بعضلة القلب أو جلطات الدم أو الحساسية المفرطة أو الوفاة.

تزول معظم الآثار الجانبية في غضون يوم إلى يومين. وتعتبر الآثار الجانبية إشارة إلى أن الجهاز المناعي يتعلم كيفية حماية جسم طفلك من الفيروس. وإذا لم يصب طفلك بأعراض جانبية، فهذا لا يعني أن اللقاح لم يكن فعالاً.

يقول د. بيتر ماركس، مدير مركز تقييم وبحوث علم الأحياء في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، والحاصل على الدكتوراه في الطب: "ما من داع بالمرة لأن يفقد أب أو أم طفلهما بسبب مرض يمكن الوقاية منه بالتطعيم إذا كان لدينا لقاح آمن وفعال يمكن نشره."

لماذا يجب أن أفكر في تطعيم طفلي مع أن الأطفال لا يصابون عادة بمرض شديد من جراء فيرو س COVID-19?

  • يعمل اللقاح بشكل جيد للغاية للوقاية من المرض الشديد والوفاة لدى الأطفال والبالغين. منذ ظهور المتحور دلتا من فيروس COVID19 ، يصاب المزيد من الأطفال بالفيروس. في الأسبوع المنتهي في 28 أكتوبر 2021 ، شكَّل الأطفال 24.2 % )حوالي 1 من كل 4 ( من حالات COVID-19 الأسبوعية المبلغ عنها. مع أن عدوى COVID-19 عند الأطفال عادة ما تكون أقل حدة منها لدى البالغين، فإن هذا لا يعني أن لإصابة الأطفال بالعدوى خالية من المخاطر. يصاب بعض الأطفال، الذين كانوا أصحاء سابقًا، عند التقاطهم عدوى COVID-19 بالتهابات حادة في الرئة ومتلازمة الالتهاب متعدد الأجهزة ) MIS-C ، وهو أحد مضاعفات COVID-19 ( مما يتسبب في مرضهم الشديد ويتطلب العلاج في المستشفى. وفي الولايات المتحدة وحدها، أصيب ملايين الأطفال ب COVID-19 ، وتطلبت أكثر من 23500 حالة دخول المستشفى )حيث وُضع العديد من الأطفال في وحدات العناية المركزة(، وتوفي أكثر من 600 طفل. وهذا يجعل COVID-19 من بين أه م 10 أسباب رئيسية للوفاة بين الأطفال دون سن 11 عامًا .
  • حتى الحالات الخفيفة من 19-COVID قد لا تكون هينة بالنسبة للأطفال كما تبدو ظاهريًا. ذكرت مجلة Nature أن ما يصل إلى 10 % من الأطفال المصابين الذين تبلغ أعمارهم أقل من 12 عامًا يعانون أعراض COVID-19 واستمرارها لفترة أطول من 5 أسابيع. يعاني العديد من المراهقين الذين أصيبوا بحالات خفيفة من COVID-19 ، أو حتى بحالات بدون أعراض، من آثار معرفية تستمر لأشهر وتؤثر في أدائهم المدرسي والرياضي. لا يزال من غير الواضح ما المضاعفات المتأخرة ل COVID-19 متوسط الشدة في مرحلة الطفولة، والتي ستظهر خلال العقود القادمة. سيقلل التطعيم من خطر " COVID الطويل الأمد" والمضاعفات الطويلة المدى إثر الإصابة بالعدوى الحادة.
  • يساعد اللقاح في منع انتشار 19-COVID أو الحد منه بين أفراد الأسرة والأصدقاء في المجتمع، بما في ذلك بين من يكونون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. لا يزال هناك أكثر من 1000 شخص يموتون يوميًا بسبب COVID-19 في الولايات المتحدة
  • ويمكن أن يساعد اللقاح في منع ظهور المتحورات الأخرى. يقلل التطعيم باللقاح من قدرة الفيروس على إصابة أشخاص جدد، والتكاثر، والتحول إلى متحورات جديدة قد تكون أكثر خطورة.

أصيب طفلي من قبل بفيروس COVID-19 ، فهل يظل عليه الحصول على اللقاح ؟

نعم، لا يزال التطعيم إجراءً موصى به. لم تظهر الأبحاث المدة التي يكون فيها المريض محميًا من الإصابة ب COVID-19 مرة أخرى بعد التعافي منه. وتظهر الدراسات الحديثة أدلة على أن الأشخاص يتمتعون بحماية أفضل من خلال التطعيم الكامل مقارنةً بالإصابة بعدوى COVID-19 . إذا تلقى طفلك علاجات تعتمد على الأجسام المضادة ل COVID-19 ، فتحدث مع طبيبك عن موعد الحصول على اللقاح.

هل يسبب لقاح MRNA المضاد ل COVID-19 التهاب عضلة القلب عند الأطفال ؟

تم الإبلاغ عن التهاب عضلة القلب كتأثير جانبي نادر الحدوث جدًا )يصيب حوالي 1 من كل 20 ألف شخص( بعد الجرعة الثانية من لقاح mRNA ، وكانت معظم الحالات لدى الذكور الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و 29 عامًا. لكن من المهم جدًا أن نضع هذه المعلومات في سياقها الصحيح، وتقييم المخاطر والفوائد بموضوعية. إن خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب إثر الإصابة بفيروس COVID-19 يفوق خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب بعد التطعيم بفارق كبير للغاية. لم تقع أي حالات لالتهاب عضلة القلب لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 و 11 عامًا في دراسة لقاح شركة فايزر. في الأطفال الأكبر سنًا والشباب الذين أصيبوا بالتهاب عضلة القلب بعد التطعيم، كانت الحالات خفيفة الوطأة، وقد تمت معالجتها بسرعة. قارن هذا بحوالي 75 % من الأطفال المصابين ب MIS-C المرتبط ب COVID-19 )متلازمة الالتهاب متعدد الأجهزة عند الأطفال( والذين أصيبوا بالتهاب عضلة القلب، حيث كان العديد من الحالات شديدة وذا تأثيرات طويلة المدى.

هل تقلل لقاحات COVID-19 من الخصوبة ؟

لا يوجد بحث علمي يفيد بأن لقاحات COVID-19 تؤثر في الخصوبة أو تقللها. في المرحلة الثالثة من تجارب لقاحات mRNA ، حمل عدد متساوٍ من النساء في مجموعة العلاج الوهمي )مجموعة لم تتناول اللقاح( ومجموعة اللقاح. وكما هو موضح أعلاه، فإن mRNA في لقاحي Pfizer و Moderna لا يبقى في الخلايا بعد أن يقوم بتدريب الجسم على صنع بروتينات الشوكة.

هل تغير لقاحات COVID-19 الحمض النووي في جسم من يتلقاها ؟

لا. لا يحدث ذلك. لا يوجد أي احتمال لأن يغير mRNA حمضك النووي. لتغيير الحمض النووي، يجب أن يكون اللقاح قادرًا على دخول نواة الخلية. وهذا غير ممكن، لأن اللقاح لا يحتوي على إشارات تُمكّنه من القيام بذلك.

أين يمكنني الحصول على لقاح COVID-19 من أجل طفلي ؟

  • يرجى حجز موعد على موقع Mass General Brigham ، وهو يجب على الآباء والأوصياء التوقيع على تنازل لصالح أطفالهم. إذا كانت المواعيد كلها محجوزة، فتحقق مرة أخرى لاحقًا لمعرفة المواعيد المتاحة.
  • تحقق مع مكتب طبيب الأطفال والموقع الخاص بمدينتك/بلدتك.
  • VaxFinder بالنسبة للمرضى في ولاية ماساتشوستس، يرجى زيارة
  • بالنسبة للمواقع في أي مكان في الولايات المتحدة، يرجى البحث على vaccines.gov ، أو إرسال الرمز البريدي في رسالة نصية إلى الرقم 438829 أو الاتصال بالرقم 800-232-0233

أين يمكنني معرفة المزيد عن لقاح COVID-19 من أجل طفلي ؟

  • من طبيب الأطفال المتابع لطفلك أو أي عضو آخر في فريق رعايته
  • مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها ) CDC ( على
  • الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ) AAP)

قول د. بول أوفيت، مدير مركز تعليم اللقاحات بمستشفى الأطفال في فيلادلفيا، والحاصل على الدكتوراه في الطب: "لن نتحكم في هذا الوباء إلى أن نقوم بتطعيم من لم يتلقوا تطعيمًا."

© 11 / 2021 MGHfC CARMA . لا تصادق مستشفى MassGeneral للأطفال ومستشفى ماساتشوستس العام على أي من العلامات التجارية المدرجة في هذه النشرة. تهدف هذه النشرة إلى توفير الم علومات الصحية لإكسابك دراية أفضل. وهي ليست بديلاً عن المشورة الطبية ولا ينبغي استخدامها لعلاج أي حالة طبية