الأطفال أكثر عرضة للمضاعفات الخطيرة ذات الصلة بالإنفلونزا. تناول لقاح الإنفلونزا هي الطريقة المثلى لحماية طفلك وأسرتك من الإنفلونزا في موسم "الإنفلونزا" )عادة ما يكون من نوفمبر إلى مارس(. الحصول على اللقاح يقلل من الإصابة بالإنفلونزا، ويحمي طفلك من التغيب عن المدرسة، ويحميك من التغيب من العمل، ويحول دون الاحتجاز في المستشفى، ويقلل من معدل الوفيات لدى الأطفال بأعراض ذات صلة بالإنفلونزا. يناقش هذا الدليل السبب في أهمية الحصول على اللقاح السنوي ضد الإنفلونزا كما يناقش الأساطير الشائعة حول لقاح الإنفلونزا.

ما هي الإنفلونزا؟

الإنفلونزا هي مرض فيروسي يؤدي إلى تطور الأعراض التالية على نحو مفاجئ:

  • ارتفاع درجة الحرارة والإصابة برعشة
  • السعال
  • التهاب الحلق
  • إصابة الأنف بسيلان أو انسداد
  • آلام الرأس
  • آلام العضلات أو الجسم
  • الشعور بالإرهاق

الإنفلونزا تدوم أطول وتجعلك تشعرين بالمرض أكثر من البرد العادي. كما أنها قد تؤدي إلى أمراض أخطر، مثل الالتهاب الرئوي )تراكم السوائل في الرئتين(. الإنفلونزا مُعدية. وهو ما يعني أنها تنتشر بسهولة من شخص لآخر عن طريق العطس أو السعال أو لمس الأسطح المشتركة مثل مقبض الباب أو لوحات المفاتيح.

لقاح الإنفلونزا قد ينقذ حياتك

قد تسبب الإنفلونزا مرضًا شديدًا. هذا الأمر قد يكون نادر الحدوث، ولكن بعض الأطفال يموتون من الإنفلونزا في كل عام. في يونيو 2018 ، أعلنت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية عن 172 حالة وفاة بين الأطفال في أمراض تتصل بالإنفلونزا وذلك في الولايات المتحدة في موسم الإنفلونزا 2017 – 2018 . ما بين 8 إلى 10 حالات من هذه الوفيات سُجلت في أطفال لم يتلقوا لقاح الإنفلونزا ذلك الموسم. نصف حالات الوفاة المسجلة كانت لأطفال أصحاء لا يعانون من حالة مرضية تؤدي إلى زيادة المخاطر بالنسبة لهم. الحصول على لقاح الإنفلونزا يجعل المرض أخف حدة حتى وإن مرضت بسبب الإصابة بالإنفلونزا.

من الذي يمكنه الحصول على لقاح الإنفلونزا ومتى؟

توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية بأن يحصل كل من يكون عمره 6 أشهر أو أكبر على لقاح الإنفلونزا الموسمية. الأطفال دون سن الخامسة والأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية أخرى مثل الربو أو أمراض القلب أو مرض الخلايا المنجلية أو الشلل الدماغي، تزيد لديهم مخاطر الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا.

يجب أن تحصلي أنتِ وباقي أفراد أسرتك على لقاح الإنفلونزا كل عام ما أن يتاح اللقاح )يفضل الحصول عليه قبل نهاية أكتوبر(. يستغرق اللقاح أسبوعين قبل أن يبدأ عمله. تقل الحماية الناتجة من لقاح الإنفلونزا مع مرور الوقت. للحصول على أفضل نتيجة في مكافحة الإنفلونزا، يجب الحصول على لقاح الإنفلونزا كل عام.

يحتاج الأطفال في عمر 6 أشهر إلى 8 سنوات إلى جرعتين في السنة الأولى لتناولهم اللقاح. يجب عليهم الحصول على الجرعة الثانية بعد 28 يومًا من الجرعة الأولى أو في أقرب وقت ممكن بعد ذلك.

هل من الممكن أن يصيبك لقاح الإنفلونزا بالإنفلونزا؟

لا يمكن أن يصيبك لقاح الإنفلونزا بالإنفلونزا. ذلك أن لقاح الإنفلونزا مصنوع من فيروس تم قتله )غير نشط( ولا يمكنه أن يسبب الإصابة. أكثر الأعراض الجانبية الشائعة من اللقاح هي التورم والاحمرار ورخاوة مكان الحقن. قد تحدث كذلك حمى بسيطة وصداع وآلام في العضلات. هذه الأعراض الجانبية لا علاقة لها بالإنفلونزا. عادة ما تكون هذه الأعراض بسيطة وقصيرة مقارنة بالحالات الشديدة للإنفلونزا.

هل لقاح الأنفلونزا آمن؟

لقاح الأنفلونزا آمن. لقاح الأنفلونزا من أكثر المنتجات الطبية أمانًا في الاستخدام. تقوم مراكز مكافحة الأمراض والوقاية وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية بالتحقق عن كثب من سلامة اللقاحات المعتمدة للاستخدام في الولايات المتحدة.

حصل طفلي على لقاح الإنفلونزا ومرض على الرغم من ذلك، فما هو السبب؟

هناك احتمالات ضعيفة أن يمرض الطفل بعد تناول لقاح الإنفلونزا:

  • قد يصاب الطفل بالإنفلونزا قبل أن يبدأ اللقاح عمله. عادةً ما يستغرق عمل اللقاح حوالي أسبوعين.
  • من الممكن أن يمرض الطفل من سلالة من فيروس الإنفلونزا غير موجودة في اللقاح الذي تلقاه الطفل في ذلك العام. ربما يكون اللقاح قد تم إعداده قبل موسم الإنفلونزا. وأن يتوافق اللقاح مع ما يظنه الأطباء أكثر السلالات الفيروسية شيوعًا التي ستنتشر ذلك العام.
  • من المحتمل أن يصاب الشخص بأمراض أخرى قد تسبب أعراض شبيهة بالإنفلونزا. حيث إن لقاح الأنفلونزا يقي فقط من الإصابة بالأنفلونزا.

لم يحصل الطفل على الإطلاق على لقاح الإنفلونزا، فلماذا يحصل عليه هذا العام؟

قد يتعرض طفلك للإصابة بالإنفلونزا وقد يمرض للغاية بسببها في أي وقت أثناء موسم الإنفلونزا. يصاب المزيد من الأطفال بالإنفلونزا في كل عام أكثر من الأشخاص في أي فئة عمرية أخرى. حيث يتشارك الأطفال في مساحات مغلقة في الحضانات أو المدارس. ومن الممكن أن ينقل الآباء أو غيرهم من أفراد الأسرة الإنفلونزا إلى المنزل للأطفال.

ما الذي يتوجب على الأسرة القيام به للوقاية من انتشار الإنفلونزا؟

  • الحصول على اللقاح. شجعي جميع أفراد أسرتك على القيام بذلك!
  • تجنبوا الاحتكاك القريب بالمرضى.
  • يجب غسل اليدين دومًا بالماء والصابون.
  • من الأفضل تجنب لمس عينيك أو أنفك أو فمك. حيث تنتشر الجراثيم بهذه الطريقة.
  • يرجى تعقيم الأسطح والأجسام التي قد تكون مغطاة بالجراثيم.
  • في حالة الإصابة بالإنفلونزا أو إذا ما كنت تعتقدين أن طفلك مصاب بالإنفلونزا، ناقشي ذلك مع طبيبك سواء تمت التوصية بعقار مضاد للفيروس أم لا.

أين يمكنني الحجز للحصول على لقاح الأنفلونزا؟

تحتوي معظم مكاتب رعاية الطفل على عيادات اللقاح ضد الإنفلونزا في موسم الإنفلونزا. اتصلي بطبيب الطفل للحصول على معلومات عن جدول اللقاحات.

لمزيد من المعلومات حول الأماكن التي يمكن أن يحصل البالغون فيها على حقنة الإنفلونزا في مستشفى ماس جنرال و/أو في مجتمعك:

الخط الساخن الخاص بحقنة الإنفلونزا التابع لمستشفى ماس جنرال:

1-877-733-3737

http://www.massgeneral.org/flu

2018 يهدف هذا المستند إلى تقديم معلومات متعلقة بالصحة بحيث تكون أكثر معرفة وإحاطة بالأمر. ولا يعتبر بديلاً عن / مراجعة 9 .MGHfC CARMA 2018 © نصائح الطبيب الطبية ولا يجوز الاستناد إليه للحصول على العلاج في الحالات الطبية الخاصة.