مع اقتراب العام الدراسي من نهايته وارتفاع درجة حرارة الجو، تروق للكثيرين فكرة الابتعاد والتغلب على إجهاد الحجر الصحي، لا سيما وأن السفر، سواءً كان من أجل زيارة الأهل و الأصحاب، أو من أجل قضاء العطلة التي لا طال انتظارها ، يُعد جزءًا مهمًا من المتعة الصيفية. ولكن هل يمكنك السفر مع الاستمتاع وتفادي خطر الإصابة بفيروس كوفيد-19 في الوقت نفسه؟

يجيب د. أمير محارب ود. كرستين هيزل من قسم الأمراض المعدية  بمستشفى ماساتشوستس العام على أهم الأسئلة بشأن السلامة خلال السفر في ظل جائحة كوفيد-19.

س: مع بدء رفع حظر السفر، هل يُعتبر السفر بالطائرة أو بالقطار / الحافلة آمنًا؟

ج: كما هو الحال بالنسبة لجميع دول العالم، فق أُعلن عن حالات اللإصابة و الوفاة بسبب فيروس كوفيد-19 في كل من الولايات الخمسين. كما أن الوضع في تغيّر مستمر في كل العالم. وحيث أن السفر يزيد من فرص الإصابة بالعدوى ونشر فيروس كوفيد-19، يُعتبر البقاء في المنزل أفضل طريقة لحماية نفسك والآخرين.

تشترط العديد من وجهات السفر على المسافرين الخضوع للحجر الصحي لمدة تصل إلى أسبوعين عند الوصول. إلا أنه إذا كان السفر ضروريًا، يُوصى بالاستفسار من سلطات الصحة العامة المحلية والاطلاع على الموقع الإلكتروني لمراكز السيطرة على الأمراض لمعرفة الإجابات على الأسئلة التالية:

  • هل كوفيد-19 منتشر في المكان الذي ترغب في السفر إليه؟
  • هل كوفيد-19 منتشر في مجتمعك المحلي أو بين معارفك؟
  • هل يمكنك الالتزام بالتباعد أثناء السفر؟
  • هل أنت أو من يسافرون معك من الفئات الأكثر عُرضة للإصابة الحادة بفيروس كوفيد-19؟

يُقدِّم مركز السيطرة على الأمراض توصيات أكثر تحديدًا بشأن السفر هنا.

س: هل السفر بالسيارة والقيام برحلة برية آمن؟

ج: توجد اعتبارات محددة للسفر برًا هذا الصيف، حيث يتفاوت نشاط كوفيد-19 في مختلف أنحاء الولايات المتحدة ما يجعل من المهم التحقق من البيانات والتوصيات المحلية في وجهتك. تتوفر هذه المعلومات عادة  في موقع وزارة الصحة العامة لكل ولاية.و تشمل الاعتبارات المهمة الأخرى ما يلي:

  • السفر بالحافلة / القطار: السفر في الحافلات والقطارات مهما كانت مدته، قد يتضمن الجلوس أو الوقوف على بُعد 6 أقدام من الآخرين.
  • السفر بالسيارة: يمكن أن يؤدي التوقف لتعبئة الوقود أو تناول الطعام أو دخول الحمام إلى اختلاط مباشر بالآخرين وملامسة العديد من الأسطح.
  • السفر في سيارة المعيشة (الكرفان): قد تكون التوقفات أقل لتناول الطعام أو دخول الحمام، إلا أنك ستمكث في المواقف المخصصة لهذه السيارات طوال الليل كما ستضطر إلى التوقف لتعبئة الوقود وشراء احتياجاتك في أماكن عامة، وهو ما يعني الاختلاط المباشر بالآخرين.

س: هل من المقبول السفر إلى ولايات أو دول أدارت الجائحة بشكل جيد؟

ج: نظرًا لوجود العديد من الشكوك المرتبطة بجائحة كوفيد-19، فمن المستحسن تجنُّب السفر غير الضروري قدر الإمكان.

ربما ما يزال في الولايات أو الدول التي أبلغت عن عدد أقل من حالات كوفيد-19 انتقال واسع الانتشار (حاليًا) لم تكتشفه بعد، وعدد أكبر من المعرضين للإصابة، ما يُصعِّب التحكّم في تفشي الفيروس لاحقًا.

إذا كان السفر ضروريًا، فإليك بعض الطرق لحماية نفسك والآخرين أثناء رحلتك:

  • نظِّف يديك باستمرار
  • اغسل يديك بالصابون والماء لمدة 20 ثانية على الأقل، لا سيما بعد:
    • أن تذهب إلى أي مكان عام
    • أن تلمس الأسطح التي يلمسها الآخرون بشكل متكرر
    • أن تنظف أنفك أو تسعل أو تعطس وقبل لمس وجهك أو تناول الطعام
  • في حالة عدم توفر الماء والصابون، استخدم معقم يدين يحتوي على كحول بنسبة 60% على الأقل على يديك بالكامل مع فركه حتى تجف اليدين
  • تجنَّب لمس عينيك أو أنفك أو فمك
  • تجنَّب الاختلاط المباشر مع الآخرين
  • اترك مسافة ستة أقدام بينك وبين الآخرين
  • ارتدِ كمامة من القماش في الأماكن العامة
  • غطِّ أنفك وفمك عند السعال والعطس
  • تجنَّب تناول الطعام داخل المطاعم واحصل عليه عبر خدمة السيارات، أو خدمة المطاعم أو المتاجر وأنت داخل سيارتك

س: ما هي أفضل فكرة إجازة الآن؟

ج: تعتمد الإجازة الآمنة هذا الصيف على عوامل مهمة لك ولعائلتك: كم عدد من يسافرون معًا؟ ما أعمارهم؟ هل من بينهم أشخاص أكثر عرضة للإصابة بفيروس كوفيد-19؟

رغم أهمية ممارسة النشاط البدني وقضاء الوقت في الهواء الطلق هذا الصيف، نحتاج إلى تحقيق التوازن بين هذا الأمر وسلامة عائلاتنا وأفراد مجتمعنا.

نُوصي بشكل عام بممارسة الأنشطة الخارجية البعيدة عن الزحام وصفوف الانتظار الطويلة. إذا قررت الذهاب إلى متنزه أو مكانٍ عام، التزم باللوائح ذات الصلة. اجعل خططك مرنة للتكيُّف مع تغير ظروف مجتمعك أو وجهتك مع التأكد من إمكانية تلقي الرعاية الطبية من الأطباء المتخصصين إذا واجهتك أي مشاكل.


Translation of "Traveling and the Coronavirus: Is It Safe?," published on June 22, 2020.